fbpx
skip to Main Content

سيرا ليون

يعمل الصندوق العالمي لحقوق الإنسان مع المنظمات والمجتمعات المحلية في سيراليون للدفع من أجل مزيد من الاحترام لحقوق الأطفال ، وزيادة حرية تكوين الجمعيات وحرية التجمع ، وحماية المجتمعات من انتهاكات البيئة وحقوق الإنسان الناجمة عن الاستيلاء على الأراضي والموارد الطبيعية.

رغم انتهاء الحرب الأهلية في سيراليون والتي دامت 11 عامًا في عام 2002 ، فإن إرثها من العنف والقسوة لا يزال يؤثر على البلاد وعلى الجيل القادم. يعيش الكثير من السكان في فقر، وغالباً ما لا يتمتع السكان في المجتمعات الريفية بحقوقهم عندما تقوم الشركات المتعددة الجنسيات من السيطرة على أراضيهم أو مواردهم الطبيعية. على الرغم من أن الحكومة قد أدخلت مؤخرًا برنامجًا مجانيًا للتعليم، إلا أن جودة التعليم لا تزال منخفضة، ولا يزال الأطفال، وخاصة الفتيات، يواجهون عقبات كبيرة أمام إكمال الدراسة، بما في ذلك زواج الأطفال وارتفاع معدلات العنف الجنسي. في حين يحتاج المجتمع للنشطاء والمنظمات المدنية ، أقرت الحكومة سياسة المنظمات غير الحكومية وإطار تنظيمي مقيد للغاية من شأنهماالحد من عملها.

الصندوق موجود في سيراليون منذ نشأته. يقوم الحاصلون على المنح بتعبئة المجتمعات للحد من العنف الجنسي ودعم الناجين من الاعتداء في الولوج إلى العدالة و تحقيقها. إنها تعزز قيادة الشباب ونشاطهم ، وتحارب زواج الأطفال والاتجار بهم ، وتحمي أراضي المجتمع والموارد الطبيعية – بينما تقاوم السياسات الحكومية التي تقوض عمل الناشطين.

View next country:

×Close search
Search