skip to Main Content

تأثيرنا

منذ تأسيسنا في عام 2002، وبدعم من الجهات المانحة السخية، استثمر الصندوق العالمي لحقوق الإنسان اكثر من 95 مليون دولار لتعزيز جهود الناشطين الشجعان والمقاومون. بفضل دعمنا، تخلق هذه المجموعات الذكية على الأرض تغييرًا دائمًا يقوي المجتمعات ويغير حياة الناس.

لقد قمنا بدعم ما يقرب من 650 منظمة في 55 دولة.

إليكم بعض الانتصارات التي حققها شركاؤنا:

عندما بدأت الأسر في قرية تايلندية المعانا من مشاكل صحية تتعلق بالتعرض للرصاص وتلوث المياه من مصنع قريب، شنت منظمة يدعمها الصندوق معركة قانونية دامت عشر سنوات. رداً على ذلك، أمرت المحاكم التايلاندية الشركة الأم للمرفق بتعويض السكان وتنظيف الخور المتأثر. في عام 2013 صدرحكما قضائيا تطلب أيضًا من الدولة وضع خطط حماية قبل السماح بأي عمليات في المصنع يمكن أن تشكل مخاطر صحية وبيئية.

بعد مرور ثلاثين عامًا على قيام أفراد من الجيش الغواتيمالي بقتل أفراد من السكان الاصلين وتعرضهم للاعتداء الجنسي، قدم اثنان من الحاصلين على منح الصندوق الدعم القانوني والنفسي لنساء Q’eqchi اللائي قدمن الجناة إلى العدالة. في عام 2016، نتيجة لجهودهم، أدين ضابط متقاعد بالجيش وشبه عسكري سابق وحُكم عليهما بالسجن لمدة 360 عامًا بتهمة ارتكاب جرائم. كانت هذه هي المرة الأولى التي تحاكم فيها محكمة وطنية العبودية الجنسية أثناء الحرب التي وقعت داخل حدودها.

في عام 2018، ألغت المحكمة العليا في الهند حكمًا قانونيًا من الحقبة الاستعمارية يستخدم لتجريم العلاقات الجنسية المثلية. حاولت الحكومة الهندية استخدام القانون لتبرير المضايقة والتمييز في التعليم والتوظيف والإسكان وحتى العنف ضد المثليين. وتحديا لهذه الإجراءات، حشدت العديد من المجموعات المدعومة من الصندوق مجتمعاتها وساعدت في حشد الدعم النقدي لقرار المحكمة العليا التاريخي.

×Close search
Search