بناء حركات تحدث تقدمًا

كان هدف صندوق حقوق الإنسان في العالم، منذ 2003، هو: دفع حقوق الإنسان عن طريق توفير الموارد والأدوات للأفراد والمنظمات التي تعمل على الأرض، ولها قدرة حقيقية على إحداث تغيير إيجابي. بعد مرور أكثر من عشر سنوات، رأينا تقدمًا هائلاً على طريق تحقيق هذا الهدف {رابط للانتصارات}.

التزامنا بالقضية

مستمرون حتى النهاية

نحن ملتزمون تجاه المنظمات التي ندعمها قدر التزامها بقضاياها. نحن هنا لنصنع الفارق – أيًا كانت الفترة الزمنية التي يتطلبها ذلك.

لدينا نفاذ نادر

قدرتنا على تحديد وتمحيص النشطاء الذين يعملون في الخطوط الأمامية – بمن فيهم المغمورين لمجرد وجودهم خارج العواصم أو توفرهم على القضايا الأكثر جدة- تتيح لأناس مثلك التوصل إلى منظمات ما كان لهم أن يعرفوها أو يصلوا إليها.

لنا بالموضوعية شغف كبير

يتسم توجهنا نحو كل منطقة بالالتزام بالبحث والاستقصاء والتحليل على الأرض، حتى نبني استراتيجيتنا على معلومات صلبة، فنستطيع أن نستثمر بذكاء في منظمات ذات مصداقية وفاعلية.

نحن مكرسون للصورة الكبيرة والتغييرات الكبيرة

مقاربتنا الديناميكية تجمع شتات الصورة وتدفع حقوق الإنسان على نحو شامل يثمر تغييرات واسعة، ودائمة، وذات دلالة في المناطق التي نعمل فيها.